أخبار العالم

سيترك 7000 من موظفي باكاردي مركز عملهم لزيارة مئات الحانات حول...

هاميلتون – برمودا-الخميس 6 فبراير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): سيقوم هذا الخميس ما مجموعه 7000 شخصاً من موظفي "باكاردي" حول العالم بتشغيل رسالة "خارج المكتب" من أجل الخروج إلى المدينة وزيارة الحانات في أكثر من 100 مدينة، في سبيل اسكتشاف التوجهات الجديدة والمقبلة في مجال مشروبات الكوكتيل. يقوم هذا النشاط، الذي يسمى "العودة إلى الحانة" ("باك تو ذي بار")، بجمع كل العاملين لدى "باكاردي" لمدة يوم واحد لإجراء "بحث من على مقعد الحانة" مع السقاة الذين يعتبرون من أبرز مكتشفي التوجهات والمؤثرين بالأذواق في قطاع المشروبات الروحية ويشكّلون صلة مباشرة مع المستهلكين. وبحسب "نيلسن سي جي إيه"، تتأثر 40 في المائة من إيردات الحانات بالسقاة الذين يُعتبرون الخبراء الذين تقصدونهم لمساعدتكم على اختيار مشروبكم.                  

وفي إطار الإصدار الثالث من مبادرة "العودة إلى الحانة"، تسعى "باكاردي" وهي من أكبر شركات المشروبات الروحية المملوكة للقطاع الخاص الى تسليط الضوء على الأمر الذي يخلق الحماسة في نفوس السقاة مع إصدار تقرير "باكاردي" لعام 2020 حول توجهات مشروبات الكوكتيل. ويبرز التقرير التوجهات القائمة على مجموعة من الرؤى والآراء المستقاة من استطلاع "باكاردي" الذي أجري مع سقاة وسفراء الحانات في عام 2019، وكذلك إلى أبحاث التي نفذتها أطراف ثالثة من شركات استفتاء آراء المستهلكين الرائدة عالمياً.

وقال ماهيش ماجهافان وهو الرئيس التنفيذي لشركة "باكاردي" العائلية المحدودة في هذا السياق: "يعتبر التقليد المتمثّل بمبادرة ’العودة إلى الحانة‘ وقتاً يصبح فيه جميع العاملين في الشركة سفراء وباحثين، بغض النظر عن العمل اليومي، من خلال العودة إلى المكان الذي يُصنع فيه أساس عملنا- وهي الحانات والمطاعم المحلية." وأضاف: "نحن نعمل في مجال العلاقات وأنا أحرص ألا أفوت الفرصة للتحدث إلى ساق أو إلى مستهلكينا لمعرفة آرائهم وما الشيء الكبير الذي يتوقعون إطلاقه في قطاع المشروبات الروحية".

وفي حين تحتفل الشركة بالذكرى الـ 158 على تأسيسها هذا الأسبوع، تحتفي مبادرة "العودة إلى الحانة" أيضاً بإرث الشركة المتمثل في عقلية المؤسس وروحه الريادية. وقامت الشركة العائلية لفترة سبعة أجيال، بترسيخ الإيمان بأن العلامات التجارية تُصنع في الحانات وليس في مجالس الإدارة. يشارك جميع العاملون في "باكاردي" في هذا النهج الذي يقضي بـ"النزول إلى الميدان وبذل الجهد شخصياً" من أجل جمع البيانات وسيؤدون دور المؤثرين من خلال التحدث إلى الأصدقاء والعائلة والمستهلكين عن العلامة التجارية.

ومن جهته، قال جاكوب برايرز، مدير المناصرة العالمي في "باكاردي": "في عصر تحتل فيه البيانات مكانة هامة في حياة الناس، ليس هناك أي بديل للتواجد في الشارع ورؤية ما يحدث مباشرة في الحانات. عندما يثير شيء ما السقاة ويجذب اهتمامهم، نعلم أن الوقت قد اقترب للبدء بملاحظة تحول في عقلية وسلوك ضيوفنا".

من بين النتائج التي توصل إليها تقرير "باكاردي" لعام 2020 حول توجهات مشروبات الكوكتيل، نذكر ما يلي:

  • أصبحت عادة الشرب بانتباه ووعي أمراً شائعاً، بحيث أشار83 في المائة من السقاة أن المشروبات التي تحتوي على نسبة منخفضة من الكحول تحظى بشعبية كبيرة وزيادة بنسبة 42 في المائة في الأبحاث التي تجرى عبر الإنترنت والتي تحتوي على كلمة "موكتيل" أو الشراب غير الكحولي في عام 2019. (دراسة "رؤى وأفكار من وؤاء البار" من شركة "تيكنوميك 2019، وبيانات موقع "جوجل تريندز" ، 2019).
  • تحظى المنتجات الطبيعية قدراً كبيراً من الاهتمام العام، بحيث يهتم 31 في المائة من السقاة بشكل متزايد بالمكونات المحلية الطازجة. (استطلاع سفراء العلامة التجارية العالمي، 2019)
  • يستلهم التوجه في إعداد مشروبات الكوكتيل التي تحتوي على بعض المكونات الصغيرة من الطعام  أساليبه وتقنياته من المطبخ ويستعين بمكونات عشبية طازجة وموسمية شهية –91 في المائة من السقاة يستخدمون الخضار في مشروبات الكوكتيل خاصتهم، و68 في المائة من أعضاء الاتحاد الأمريكي للطهي صنفوا هذا النوع من مشروبات الكوكتيل باعتبارها "توجهاً مثيراً" العام الماضي. (دراسة "رؤى وأفكار من وؤاء البار" من شركة "تيكنوميك 2019)
  • يتصدر مشروب الروم الداكن قطاع المشروبات المتميز- إذ صنفه 43 في المائة من السقاة باعتباره المشروب الروحي الأفضل الذي يمكنه جذب المستهلكين بفضل جودته وتميزه (استطلاع سفراء العلامة التجارية العالمي، 2019)
  • تحتل الاستدامة طليعة أولويات كل مستهلك، وهي تنعكس في الحانة – 66 في المائة من السقاة يذكرون أن المشروبات المستدامة تلقى رواجاً الآن. (دراسة "رؤى وأفكار من وؤاء البار" من شركة "تيكنوميك 2019)
  • مشروبات الكوكتيل الجاهزة للشرب وجدت لتبقى، وهذا ما يعكس الطلب الرئيسي على مشروبات الكوكتيل المتسقة والملائمة والمحضرة بشكل جيد خلف الحانة – فقد سُجّلت زيادة بنسبة 26 في المائة في شراب صودا الفودكا والمشروبات الجاهزة للشرب المنكهة في أمريكا الشمالية خلال العام الماضي. (استطلاع سفراء العلامة التجارية العالمي، 2019)
  • يفضل 38 في المائة من الأمريكيين صنع مشروبات الكوكتيل خاصتهم في المنزل، وقد تكيف القطاع بسرعة مع هذا التوجه، حيث يوفر للمستهلكين طرقاً لا حصر لها لتسهيل تناول المشروبات في المنزل، من مجموعات لوازم مشروبات الكوكتيل المنزلية إلى الوصفات الموصى بها من قبل تقنية الذكاء الاصطناعي. ("مينتل"، 2019)

يرجى النقر هنا للاطلاع على كامل تقرير "باكاردي" لعام 2020 حول توجهات مشروبات الكوكتيل.

لمحة عن شركة "باكاردي" المحدودة

تعتبر "باكاردي" المحدودة أكبر شركات المشروبات الروحية في العالم المملوكة للقطاع الخاص، وهي تنتج وتسوّق مجموعة متنوعة من المشروبات الروحية والنبيذ المعروفة دولياً. وتشمل مجموعة العلامات التجارية التي تملكها "باكاردي" المحدودة أكثر من 200 ماركة وعلامة، بما في ذلك "باكاردي روم" وفودكا "جراي جوس" وتيكيلا "باترون"  وويسكي "ديوارز سكوتش" المخلوط ومشروب جين "بومباي سافير" ومشروب فيرموث والنبيذ الفوار "مارتيني" ومشروب تيكيلا "كازادوريس" المصنوع بالكامل من نبات الأغاف الأزرق فضلاً عن علامات رائدة وناشئة أخرى بما فيها ويسكي "ويليام لاوسن سكوتش" وليكور "سان جرمان" من زهرة البيلسان وفودكا "إيريستوف". توظّف "باكاردي"، وهي شركة عائلية تأسست قبل 158 عاماً في سنتياجو دي كوبا، أكثر من 7000 شخصاً وتصنّع علاماتها في أكثر من 20 منشأة إنتاج، بما في ذلك مواقع التعبئة والترشيح والتصنيع في 11 دولة وتبيعها في أكثر من 170 دولة. تشير "باكاردي" المحدودة إلى مجموعة شركات "باكاردي" ومن ضمنها "باكاردي" الدولية المحدودة. يمكن زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.bacardilimited.com أو متابعتنا على موقع "إنستغرام" و"لينكد إن" و"تويتر".

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200204005256/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا