أخبار العالم

تحديث البيان الصادر عن رابطة جي إس إم إيه بشأن فيروس كورونا

لندن -الخميس 6 فبراير 2020 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): تستمرّ رابطة "جي إس إم إيه" بمراقبة وتقييم التأثير المحتمل لفيروس كورونا على فعاليات "إم دبليو سي 2020"، التي تقام سنوياً في برشلونة وشنغهاي ولوس أنجلوس، فضلاً عن سلسلة المؤتمرات الإقليمية "موبايل 360". وتؤكد رابطة "جي إس إم إيه" عن وجود حد أدنى من التأثيرات على الفعاليّة لغاية الآن. وسوف يُعقد مؤتمر "إم دبليو سي برشلونة" كما كان مقرراً في الفترة ما بين 24 و27 فبراير 2020، في جميع الأماكن في "فيرا جران فيا" و"فيرا مونتجويك" و"لا فارجا لوسبيتالي"، بما في ذلك مهرجان الشباب للجوال ("يومو") وفعالية "بعد أربعة أعوام من الآن" ("4 واي إف إن").

وكما ذكرنا سابقاً، قامت رابطة "جي إس إم إيه" بتطبيق تدابير كثيرة للمساعدة على الحدّ من انتشار الفيروس، وتستمرّ بإضافة إجراءات أخرى بصورة منتظمة. وتشمل التدابير القائمة ما يلي:

  • تعزيز برنامج التنظيف والتطهير من الجراثيم في جميع مراكز الخدمات كبيرة الحجم، على سبيل المثال، مناطق تقديم الطعام، والأسطح، والدرابزون، والمراحيض والمداخل/المخارج، والشاشات التي تعمل باللمس في الأماكن العامة، وغيرها، إلى جانب استعمال المواد والمنتجات المناسبة للتنظيف/ التعقيم.
  • تعزيز الدعم الطبي في الموقع
  • إطلاق حملة توعية وتبادل المعلومات عبر الإنترنت ووضع اللافتات
  • توافر مواد التعقيم والتطهير من الجراثيم للاستخدام العام  
  • توعية وتدريب جميع الموظفين والزملاء على الإحتكام للتدابير الوقائيّة الشخصيّة القياسيّة، على سبيل المثال، النظافة الشخصية، ووتيرة استخدام منتجات التعقيم/التطهير من الجراثيم، وغيرها.
  • تقديم النصائح للجهات العارضة بشأن التنظيف الفعال وتطهير المدرّجات والمكاتب من الجراثيم، إلى جانب التوجيه بشأن تدابير النظافة الشخصية والسلوك الوقائي المشترك.
  • تقديم مبادىء توجيهية للصحة العامة ونشر النصائح في فنادق برشلونة، ووسائل النقل العام والخاص، والمطاعم ومنافذ البيع بالتجزئة ومراكز تقديم الطعام، وغيرها.

وشملت الإجراءات التي تمّت إضافتها هذا الأسبوع ما يلي:

  • تركيب لافتات جديدة في الموقع لتذكير المشاركين بنصائح النظافة
  • تطبيق بروتوكول تغيير الميكروفون الذي يتم إعداده من أجل المتحدثين
  • مشاركة النصيحة مع جميع الحضور لاعتماد "سياسة عدم المصافحة باليد"

وتنطلق رابطة "جي إس إم إيه" من مخططاتها الحاليّة لحماية صحة الحضور والعملاء والموظفين في "إم دبليو سي برشلونة". ويتّخذ زملاء رابطة "جي إس إم إيه" حول العالم تدابير قويّة لاحتواء وتخفيف أيّ انتشار إضافي للفيروس. وتشمل هذه التدابير الالتزام بنصيحة "منظمة الصحة العالميّة" وهيئات صحيّة أخرى، مع احترام القيود على السفر عند توافرها، من خلال الوصول مبكراً إلى إسبانيا لإتاحة الوقت للحجر الصحي وضمان الحصول على أقنعة.

يمكن الاطّلاع على نصائح ووقائع "منظمة الصحة العالميّة" المحدثة على الرابط الإلكتروني التالي:

www.who.int/emergencies/diseases/novel-coronavirus-2019/technical-guidance

تتطلّع كلّ من إسبانيا ومدينة برشلونة ورابطة "جي إس إم إيه" إلى الترحيب بكم في "إم دبليو سي برشلونة" لعام 2020. ونؤكّد أنّ المؤتمر سيقوم بإلهامكم! فنحن نؤمن أنّ العالم المتّصل هو عالم أفضل. تعالوا واتّصلوا.

يمكن الاطّلاع على تحديثات إضافيّة حول رابطة "جي إس إم إيه"، وإجابات على الأسئلة الأكثر تردداً، وموجز عن التدابير التي تمّ اعتمادها عبر الموقع الإلكتروني ويمكن إيجادها على الرابط التالي: www.mwcbarcelona.com.

لمحة عن رابطة "جي إس إم إيه"

تمثّل رابطة "جي إس إم إيه" مصالح الشركات المشغّلة للاتصالات الجوالة في جميع أنحاء العالم. وتقوم الرابطة بجمع أكثر من 750 من شركات الاتصالات الجوالة في العالم مع حوالى 400 شركة في منظومة الاتصالات الجوالة الأوسع والتي تشمل الشركات المصنعة للهواتف والأجهزة الجوالة وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، بالإضافة إلى المنظمات التي تعمل في قطاعات صناعية ذات صلة. كما تعمل الرابطة أيضاً على تنظيم فعاليات "المؤتمر العالمي للجوال" الرائدة في القطاع والتي تعقد سنوياً في برشلونة ولوس أنجلوس وشنغهاي، بالإضافة إلى سلسلة المؤتمرات الإقليمية "موبايل 360".

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع المؤسسي التابع لرابطة "جي إس إم إيه" على: www.gsma.com. كما يمكن متابعة رابطة "جي إس إم إيه" على "تويتر" عبر الحساب: GSMA@.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20200204005847/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا