الارشيف / أخبار العالم

إنسبايرد وبيركلي تطلقان شراكة حصرية 

لندن وبوسطن، ماساتشوستس-الاثنين 7 أكتوبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): وافقت "إنسبايرد"، وهي شبكة عالمية رائدة تضم 53 مدرسة متميزة، على إبرام شراكة حصرية مع "بيركلي" من أجل تقديم منهج مبتكر وبرنامج الفنانين المقيمين الذي يضع معايير جديدة في مجال التعليم الإبداعي والفني لدى الشباب. سيطلق على البرنامج إسم "إنسبايرد باي بيركلي".

وفي سياق هذه الشراكة، سيتم تعيين معلمين في جميع مدارس "إنسبايرد" حول العالم من قاعدة هيئة التدريس والطلاب والخريجين التابعة لــ "بيركلي" والحائزة على جوائز، والذين سيعملون جميعاً مع أعضاء هيئة التدريس وطلاب مدرسة "إنسبايرد" لتطوير برامج وتجارب معاصرة في مجال الموسيقى والرقص والمسرح والتعليم الإبداعي في المدارس المشاركة. وستتخطى الشراكة نطاق تطوير منهج فنون الأداء التقليدي، ولكنها ستشمل أيضاً التكنولوجيا، والإنتاج الإعلامي، والتعليم الإبداعي في مجال تنظيم المشاريع. ويتمثل هدف الشراكة في تزويد طلاب "إنسبايرد" بالمهارات والعقليات الإبداعية اللازمة للنجاح، والقيادة، والابتكار في اقتصاد القرن الحادي والعشرين سريع الوتيرة.

وقد حصد خريجو "بيركلي"، الذين يضمون ألمع الخبراء مثل كوينسي جونز، وجون ماير، وإسبيرانزا سبالدينج، وآني كلارك (سانت فنسنت)، مجتمعين أكثر من 295 جائزة "غرامي"، فضلاً عن العديد من جوائز "الأوسكار" و"إيمي"، و"توني".

هذا وتملك "إنسبايرد" 53 مدرسة متميزة حول العالم، بما في ذلك مدارس "ريدام هاوس" في إنجلترا وأستراليا وجنوب افريقيا؛ ومجموعة المدارس الأوروبية الدولية في إيطاليا؛ ومدارس "إيه سي جي" في نيوزيلندا وإندونيسيا؛ و"كوليجيو سان باتريسيو" ومدرسة "سوتوجراندي" الدولية في اسبانيا؛ ومدارس "بارك" الدولية و"سانت بيتر" في البرتغال؛ ومدرسة "سانت جون" الدولية في بلجيكا؛ ومدرسة "سانت جورج" الدولية في سويسرا؛ والمدرسة البريطانية في البحرين؛ ومدارس "بروكهاوس" كينيا؛ وكلية "كامبردج" و"كوليجيو ألتير" في البيرو؛ ومدرسة "بلو فالي" في كوستاريكا؛ المدرسة الأسترالية الدولية في فيتنام والكثير من المدارس الرائدة الأخرى عالية الأداء. وتدعو "إنسبايرد" إلى تبني التعليم الشامل والذي يرتكز على الطلاب، حيث يتم تشجيع الطلاب لاكتشاف نقاط القوة الفريدة لديهم وشغفهم في المجالات الأكاديمية والرياضية والفنون التمثيلية والإبداعية.

وستقوم المدارس المشاركة في برنامج "إنسبايرد باي بيركلي" بوضع برنامج زيارات مع فنانين مقيمين مختارين سيقومون بتوجيه الطلاب خلال تطوير المشاريع وأنشطة التعاون التي تجلب الرؤى والاتجاهات المعاصرة في مجالات الموسيقى والرقص والمسرح والإعلام الإبداعي إلى البيئة المدرسية.

وستضم "إنسبايرد باي بيركلي" عروضاً عامة يقدمها  أعضاء هيئة التدريس التابعة لـ "بيركلي" الزائرين الذين سيعملون مع طلاب ومدرّسي "إنسبايرد" لإبتكار أعمال مبدعة سيتم تأديتها داخل المدارس.

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم "بيركلي" بتنظيم ورش عمل سنوية في فروعها الكائنة في بوسطن وفالنسيا وإسبانيا ومركزها الجديد في مدينة نيويورك، لمدرسي الفنون المسرحية في مدارس "إنسبايرد" المشاركة بهدف تعزيز جهود تطوير قدراتهم المهنية وإعدادهم لتدريس برنامج "إنسبايرد باي بيركلي" للعام المقبل.

كما سيشمل برنامج "إنسبايرد باي بيركلي" تطوير مورد تعليمي عبر الإنترنت لتوفير المواد والإلهام للطلاب والمساعدة على تعزيز مهارات التعليم والتعبير الإبداعي. وتعدّ "بيركلي أونلاين" الحائزة على جوائز أكبر مدرسة للموسيقى عبر الإنترنت في العالم، وهي تقدم دورات عبر الإنترنت وبرامج شهادات متعددة المساقات، وبرامج شهادات الدراسات الجامعية والدراسات العليا.

وقال نديم إم. نصولي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة "إنسبايرد" في معرض تعليقه على الأمر: "تعتبر ’إنسبايرد باي بيركلي‘ مبادرة مثيرة للغاية ستجلب المهارات والرؤى والديناميكية الإبداعية التي تشتهر بها المؤسسة الرائدة في العالم في مجال الموسيقى والرقص والمسرح المعاصر إلى البيئة المدرسية".

وأضاف: "نحن في ’إنسبايرد‘ نولي أهمية كبيرة لدور الموسيقى والرقص والمسرح في مساعدة طلابنا  للحصول على مستوى تعليمي شامل، وبناء ثقتهم بأنفسهم ومهاراتهم القيادية، وتعلم كيفية التعبير عن أنفسهم بطريقة مبتكرة من خلال مجموعة من الوسائط المختلفة".

وتابع حديثه قائلاً: "إن إكتساب ثقافة عالمية المستوى يعني أكثر بكثير من مجرد تلبية متطلبات المنهج الدراسي القائم على الامتحانات، وبالتالي، فإن الشراكة مع ’بيركلي‘ تمنح طلابنا فرصة تعليمية فريدة لن يتمكن سوى قلة آخرين من إختبارها". 

هذا وسيتم إطلاق برنامج "إنسبايرد باي بيركلي" في يناير من عام 2020، بداية مع عدد من مدارس ’إنسبايرد‘ المشاركة في البرنامج. وسيتم تعميمه عبر جميع مدارس "إنسبايرد" بحلول سبتمبر من عام 2020.

من جهته، قال بانوس إيه. باناي، نائب الرئيس الأول لشؤون الاستراتيجية العالمية والابتكار لدى "بيركلي": "ساهمت كلية ’بيركلي‘ بإثراء الإمكانات الإبداعية والمهنية لبعض الفنانين الأكثر إلهاماً في العالم، وساعدتهم على صقل مواهبهم ووصولاً إلى الفوز بالمئات من جوائز ’غرامي‘، و’توني‘، و’أوسكار‘ و’إيمي‘، فضلاً عن تحقيق الريادة في مجالاتهم المختلفة وإعادة رسم معالمها. يعدّ العمل مع ’إنسبايرد‘ فرصة مثيرة للغاية بهدف توفير هذه القدرة الإبداعية للطلاب في مدارس ’إنسبايرد‘ والمساعدة على تشكيل وتطوير جيل جديد من المبدعين، والمبتكرين، والقادة في مرحلة مبكرة ومحورية من حياتهم".

ومن جانبه، أضاف روجير إتش. براون، رئيس "بيركلي": "قامت ’بيركلي‘ بتطوير تقنية قوية لتعليم الموسيقى والرقص والمسرح تؤكد على الإبداع والتعاون والابتكار. ونحن متحمسون للغاية  بشأن علاقتنا مع ’إنسبايرد‘ لأنها تتيح لنا مشاركة قوة هذه الطريقة ضمن شبكة ديناميكية من صفوف الحضانة حتى الصف الثاني عشر في جميع أنحاء العالم. ونعتقد أنها ستثري تعليم هؤلاء الطلاب سواء أصبحوا علماء، او قادة أعمال أو مؤلفين أو أطباء أو محامين أو من مناصري الفنون المسرحية".

لمحة عن "إنسبايرد"

تعتبر "إنسبايرد" مجموعة رائدة عالمياً تضم مدارس متميزة تعمل في كل من أوروبا وآسيا والمحيط الهادئ وأفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، توفر خدمات التعليم لأكثر من 40 ألف طالب عبر شبكة عالمية تضم أكثر من 53 مدرسة. وتقدم "إنسبايرد" مقاربة جديدة ومعاصرة للتعليم من خلال إعادة تقييم أساليب ومناهج التعليم التقليدية، وخلق نموذج تعليمي أكثر ديناميكية وأهمية وفعالية. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.inspirededu.com أو متابعتنا على "فيس بوك" وإنستغرام" و"لينكد إن".

لمحة عن "بيركلي"

"بيركلي" هو المعهد البارز للموسيقى والفنون المسرحية المعاصرة، يقدم برامج لشهادات البكالوريوس والدراسات العليا في حرمه الجامعي في كل من بوسطن، ماساتشوستس وفالنسيا إسبانيا ومن خلال برنامج التعلم عن بعد الحائز على جائزة، "بيركلي أونلاين". يكرس "بيركلي" جهوده لتعزيز الإمكانات الإبداعية والمهنية للفنانين الأكثر إلهاماً في العالم، وينعكس التزامه في عمل طلابه وهيئة التدريس والخريجين- الذين تم تكريم المئات منهم بجوائز "غرامي"، و"توني"، و"أوسكار" و"إيمي".

يقوم الطلاب في كلية "بيركلي" للموسيقى والمعهد الموسيقي في بوسطن في "بيركلي" باستكشاف المقاربات متعددة التخصصات للموسيقى والرقص والمسرح والسينما والأعمال والرعاية الصحية والتعليم والتكنولوجيا والكثير غيرها. تصل برامجنا الرائدة الخاصة بالشباب إلى قاعات الدراسة المحرومة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وخارجها. ومن خلال الطلاب والخريجين من أكثر من 100 دولة والشركاء التعليميين في جميع أنحاء العالم، نقوم بإنشاء روابط جديدة بين الأشكال الفنية والتقاليد الموسيقية والتقنيات لبناء مجتمع فنون عالمي ديناميكي ومتنوع وتعاوني. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: berklee.edu

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا