أخبار العالم

مجموعة أبتوروم تباشر دراسات تمكين العقاقير التجريبية الجديدة...

نيويورك -الاثنين 9 سبتمبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت مجموعة "أبتوروم" المحدودة (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: Nasdaq: APM) (مجموعة "أبتوروم")، وهي شركة متخصصة في قطاع العلاجات الصيدلانية الحيوية تركّز على تطوير علاجات جديدة لتلبية الاحتياجات الدوائية غير المُلبّاة عالمياً، عن بدء دراسات تمكين العقارات التجريبية الجديدة لعقار "إيه إل إس-4" المحتمل صغير الجزئيات لعلاج حالات العدوى التي تسببها بكتيريا العنقودية الذهبية (المعروفة اختصاراً بـ"إس أوريوس")، بما فيها بكتيريا العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين ("إم آر إس إيه")، إحدى سلالات البكتيريا المقاومة لمعظم أنواع المضادات الحيوية)، وذلك بناءً على نهجٍ مبتكر مضاد للفوعات الفيروسية.

وأحرز العقار المحتمل "إيه إل إس-4" تقدّماً جيداً، واستُكملت السلسلة الأولى من دراسات تحليل السموم وفق الممارسات المخبرية من خلال مؤسسة أبحاث تعاقدية في أمريكا الشمالية تم تعيينها لهذا الغرض. وعلى وجه التحديد، لم يُظهر العقار المحتمل "إيه إل إس-4" أي تحوّل تطفيري في اختبارات "آيمز" في المختبر. وتسير عملية تطوير "إيه إل إس-4" وفق المسار المخطط له، وتستهدف الشركة تسليم العقار التجريبي الجديد في النصف الأول من عام 2020. ويتم التخطيط حالياً لدراسة سريرية لمرحلة أولى هجينة في أمريكا الشمالية يشارك فيها متطوعون أصحاء ومرضى للحصول على قراءاتٍ أولية لفعالية العقار.

ويُشار إلى أن بكتيريا "إس أوريوس" تُعدّ السبب الرئيسي لحالات العدوى التي تصيب الدم والرئة والجلد والعظم والعدوى ذات الصلة بالأجهزة، فضلاً عن الأمراض ذات الصلة بالسموم1. ويقدّر متوسط معدل الوفيات بين المرضى المصابين بتجرثم الدم الناجم عن بكتيريا "إس أوريوس" بـ30 بالمائة2، وهو مسؤول عن وفيات تفوق تلك الناجمة عن متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) والسل والتهاب الكبد الفيروسي مجتمعةً3. كما تم تصنيف العنقودية الذهبية المقاومة للميثيليسين ووسيط الفانكوميسين والعنقودية الذهبية المقاومة من قبل منظمة الصحة العالمية باعتبارها مسببات أمراض ذات أولوية قصوى للأبحاث والتطوير4.

لمحة عن "إيه إل إس-4"

يُعدّ "إيه إل إس-4" عقاراً محتملاً صغير الجزيئات يُعتقد بأنه يُثبّط نزع تشبع العنقودية الذهبية بالديهادروسكوالين (بما في ذلك العنقودية الذهبية المقاومة للميثيسيلين) المسؤولة عن إنتاج الستافيلوكسنتين، وهو "صباغ ذهبي" مرئي يغطي البكتيريا، ويعد مسؤولاً بشكل أساسي عن مقاومة البكتيريا لهجوم أنواع الأوكسيجين التفاعلية التي تنشرها الخلايا البلعمية والعدلات5. وعلى هذا الأساس، لا يُعدّ "إيه إل إس-4" قاتلاً للبكتيريا. فمن خلال تثبيطه لإنتاج الستافيلوكسنتين، تُصبح العنقودية الذهبية عُرضةً بشكل كبير للتصفية المناعية في الجسم المُضيف. ويعتمد عقار "إيه إل إس-4" نهجاً مبتكراً لعلاج العدوى البكتيرية يتميز بشكل كبير عن النهج القاتل للبكتيريا الذي نجده في معظم المضادات الحيوية الحالية التي تُواجه مشاكل متزايدة جراء مقاومة الجراثيم للعقاقير.

لمحة عن مجموعة "أبتوروم" المحدودة

تُعتبر مجموعة "أبتوروم" المحدودة (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: APM) شركة متخصصة في مجال الصناعات الدوائية تُكرّس جهودها لتطوير وتسويق مجموعة واسعة العلاجات الجديدة لتلبية المتطلبات الطبية غير المُلباة. وتواصل مجموعة "أبتوروم" تنفيذ المشاريع العلاجية في مجال الأمراض العصبية والأمراض المُعدية وأمراض الجهاز الهضمي والأورام وغيرها.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.aptorumgroup.com

بيانات تطلعية وإخلاء المسؤولية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات ذات صلة بمجموعة "أبتوروم" المحدودة وتوقعاتها وخططها وآفاقها المستقبلية التي تشكّل "بيانات تطلعية" بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995. ولهذا الغرض، يمكن اعتبار أيّة بيانات واردة في هذا البيان الصحفي والتي لا تشكل بيانات حول حقائق تاريخيّة على أنها بيانات تطلعيّة. في بعض الحالات، يمكن تحديد البيانات التطلعية بعبارات مثل "قد"، "يجب"، "نتوقع"، "نخطط"، "نتنبأ"، "يمكن"، "ننوي"، "هدف"، "نتصور"، "نتأمل"، "نعتقد"، "نقدّر"، "نتوقع"، "محتمل"، "أو "نتابع"، أو النسخة السلبيّة لهذه العبارات وتعابير مماثلة. هذا واستندت "أبتوروم" في هذه البيانات التطلعية، التي تتضمن بيانات ذات صلة بالخطوط الزمنية المتوقّعة لتقديم الطلبات والتجارب، إلى حد كبير في توقعاتها وتنبؤاتها الحالية حول الأحداث والاتجاهات المستقبلية التي تعتقد أنها قد تؤثر على أعمالها ووضعها المالي ونتائج عملياتها. وتعتبر هذه البيانات التطلعية صالحةً فقط في تاريخ صدورها، وتخضع لعدد من المخاطر والشكوك والافتراضات بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، المخاطر المتعلقة بإدارتها والتغييرات التنظيمية المعلنة، وتقديم الخدمة بشكل متواصل وتوافر الموظفين الرئيسيين، وقدرتها على توسيع تشكيلة منتجاتها من خلال تقديم منتجات إضافية للقطاعات الإستهلاكية الإضافية ونتائج التطوير، واستراتيجيات النمو المتوقعة لمجموعة "أبتوروم المحدودة"، والاتجاهات والتحديات المتوقعة في أعمالها، وتوقعاتها فيما يتعلق بسلسلة التوريد الخاصة بها واستقرارها والمخاطر التي تهددها. ويمكن الاطلاع على هذه البيانات المتضمنة بالتفصيل في تقارير مجموعة "أبتوروم المحدودة" والمقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، بما في ذلك تلك المودعة وفقاً لنموذج "20-إف" وغيرها من المستندات اللاحقة. ونتيجة لذلك، تُعتبر التوقعات الواردة في هذه البيانات التطلعية عرضةً للتغيير. ولا تتحمل "أبتوروم" مسؤولية تحديث أي بيانات تطلعية واردة في هذا البيان الصحفي، تعكس معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو خلاف ذلك.

1 مجلة "كلينيكال ميكروبيولوجي ريفيوز"، يوليو 2015؛ 28(3): 603-61.

2 مجلة "كلينيكال ميكروبيولوجي ريفيوز"، أبريل 2012؛ 25(2): 362-86.

3 فان هال وآخرون، مجلة "كلينيكال ميكروبيولوجي ريفيوز" 2012

4 الرابط الإلكتروني: https://www.who.int/news-room/detail/27-02-2017-who-publishes-list-of-bacteria-for-which-new-antibiotics-are-urgently-needed

5 "إم بيو" 2017 8(5): e01224-17

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا