أخبار العالم

مركز أن أم سي بروفيتا يوفر مزيداً من أجهزة غسيل الكلى المنزلية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة-الأحد 1 سبتمبر 2019 [ ايتوس واير ]

تؤكد التقارير على وجود أكثر من 2,000 مريض يتلقون علاج غسيل الكلى، ومن المتوقع أن يزداد عددهم بنسبة 100% بحلول عام 2023. ويُعزى ارتفاع معدل الإصابة بمرض الكلى المزمن في الإمارات العربية المتحدة إلى انتشار مرض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم. ويوفر مركز أن أم سي بروفيتا العالمي الطبي، التابع لمجموعة أن أم سي  للرعاية الصحية التي تعد أكبر جهة على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط في مجال تقديم خدمات الرعاية الصحية، خدمة غسيل الكلى المنزلية إلى المرضى في الإمارات العربية المتحدة .

وتلبية للطلب المتزايد من المرضى على خدمة غسيل الكلى المنزلية، أعلنت شركة رعاية المميزة لغسيل الكلى تحت ادارة أن أم سي بروفيتا توفير المزيد من هذه الأجهزة التي تضمن توفير رعاية صحية عالية الجودة لمن يحتاجها في الوقت والمكان المناسبين.

حيث تتميز خدمة غسيل الكلى في المنزل بكونها أقل تكلفةً من زيارة المستشفى، وتقلل من خطر العدوى، ويعتبر التغلب على عامل عدم وجود الوقت الكافي للذهاب وتلقي العلاج خارج المنزل هو الميزة الأفضل، ولا سيّما للأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الحركة أو لا يمتلكون الوقت الكافي لتلقي العلاج الدوري في المستشفيات.

وقال الدكتور خالد أبوالدهب: "يسبب انتشار مرض السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم، زيادة معدل الإصابة بمرض الكلى المزمن، وقد أسهمت خدمة غسيل الكلى المنزلية التي بدأنا بتوفيرها في تقديم رعاية مخصصة وخدمات شخصية تعزز الصحة العامة في المجتمع، حيث نوفر من خلالها لكل مريض وحدة غسيل الكلى الخاصة به للحد من خطر العدوى، كما توفر هذه الخدمة التزاماً أكبر بجداول المواعيد وقيودًا أقل في البرنامج الغذائي للمريض وتحقق نتائج أفضل، ويمكن أيضًا إعطاء العلاج لأوقات أطول وأكثر تكرارًا، مما يجعله أقل إجهادًا لجسم المريض".

وجاء إطلاق مركز أن أم سي بروفيتا العالمي الطبي لهذه الخدمة بهدف تحسين كفاءة الرعاية الطبية المقدمة للمرضى في دولة الإمارات العربية المتحدة مع التقليل من وقت التنقل غير الضروري لهم والحد من العبء على مراكز غسيل الكلى في الدولة.

ومن الجدير بالذكر انه وفقًا لمؤسسة الكلى الوطنية في الولايات المتحدة، فإن 10% من سكان العالم يعانون من مرض الكلى المزمن. ورغم أن خدمة غسل الكلى المنزلية جديدة نسبياً في الإمارات، إلا أنه حوالي 20% من الذين يُعَالجون بغسيل الكلى يختارون خدمة غسيل الكلى المنزلية في كل من أستراليا، وكندا، والدنمارك، وفنلندا، وأيسلندا، والمكسيك، وهولندا، ونيوزيلندا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا