الارشيف / أخبار العالم

موري بلدنج تكشف النقاب عن مشروع ضخم للتجديد المدني في وسط طوكيو

طوكيو-الخميس 22 أغسطس 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): بدأت شركة "موري بلدينج"، المحدودة الرائدة في مجال التطوير المدني، بناء مشروع "إعادة التطوير المدني من الفئة الأولى لمنطقة تورانومون-أزابوداي"، وهو مشروع ضخم للتجديد المدني يهدف إلى إنعاش منطقة واسعة من وسط طوكيو. وأقيمت مراسم وضع حجر الأساس في 5 أغسطس، ومن المقرر إتمام المشروع في أواخر مارس 2023.

ويتمثّل المفهوم الأساسي لمشروع تورانومون-أزابوداي بـ"القرية المدنية العصرية"، وهي عبارة عن حي متميّز يجمع بين رقيّ المدينة الكبيرة وألفة القرية الصغيرة في قلب طوكيو. وسيغطي المشروع مساحة تبلغ نحو 8.1 هكتار، تضاهي مساحة مركز روكفلر في نيويورك. ويتميّز المشروع بمساحات خضراء فسيحة تبلغ 24,000 متر مربع تتضمن ساحةً مركزيةً بمساحة 6,000 متر مربع. وتبلغ إجمالي المساحة الطابقية 860,400 متر مربع، بما في ذلك 213,900 متر مربع للمكاتب ونحو 1,400 من للوحدات السكنية. وسيعمل فيه ما يناهز 20,000 موظف من موظفي المكاتب، وسيعيش هناك 3,500 ساكن، ويُتوّقع أن يقوم ما بين 25 -30 مليون شخص سنوياً بزيارة هذه المدينة الجديدة تماماً المتواجدة داخل مدينة طوكيو.

وستتضمن هياكل المشروع المادية تصاميم وتقنيات زلزالية متطورة، إضافةً إلى محطات طاقة مخصّصة لتزويد الحي بأكمله بالكهرباء. وصُمم هذا المشروع لتوفير مدينة آمنة تسمح للسكان بمواصلة حياتهم وعملهم بشكل طبيعي حتى في حال وقوع كوارث رئيسية على غرار الزلزال الكبير الذي ضرب شرق اليابان. وصَمّمت "موري بلدينج" تدابير غير مسبوقة للسلامة والأمن لبناء مدنٍ تُتيح للأفراد الهرب إليها عوضاً عن الفرار منها.

مساحات خضراء وصحية لأساليب حياة معززة

سيخلق مشروع تورانومون-أزابوداي مساحة فريدة تُركّز على الأفراد من خلال دمج عناصر متنوعة وخلق عالم خاص به. وسيجمع المشروع بسلاسة بين المكاتب والوحدات السكنية والفنادق ومدرسة دولية ومحلات البيع بالتجزئة والمطاعم والمرافق الثقافية ضمن نسيج الحياة اليومية، ليشمل مجالات العمل والتعلم والترفيه والتفاعل والاسترخاء. وسيساهم هذا المشروع الذي يستند إلى ميزات مبتكرة تشمل ساحة عامّة شبيهة بساحات القرى محاطة بمساحات خضراء، بخلق مساحة مدنية تتيح للسكّان الانسجام مع الطبيعة والتواصل وإلهام بعضهم البعض بإبداع. وباعتباره أكثر من مجرد مجموعة من المباني المتلاصقة، سيحقق المشروع منظومة اجتماعية متكاملة تعتمد نهجاً يرتكز على الأفراد في التخطيط. ويكمن الموضوع الرئيسي للمشروع في الساحة المركزية الضخمة التي تبلغ مساحتها 6,000 متر مربع وتُوفر "مساحات خضراء وصحية" تُتيح للسكان على مختلف مجتمعاتهم التجمع والالتقاء. وستُغطى نسبة كبيرة من مساحات الموقع، بما في ذلك المساحات المتواجدة أعلى المباني، بمساحات خضراء للاستفادة من هندسته المعمارية المتدرجة. وسيحظى المشروع بأكثر من هكتارين من المساحات الخضراء، بما في ذلك الساحة المركزية، ما يخلق واحةً مدنية سلسة تملؤها الأشجار والزهور والمناظر الطبيعية المائية.

وسيتم توليد 100 في المائة من الطاقة الكهربائية، التي ستُزوّد الحي بأكمله، من مصادر متجددة، لتلبية الأهداف المنصوص عليها في المبادرة البيئية الدولية "آر إي 100" التي تقودها مجموعة المناخ بالمملكة المتحدة. وستُدعم الصحة العقلية والبدنية للأفراد الذين يقيمون ويعملون في هذه المنطقة من خلال برامج صحية تشمل المرافق الطبية والمرافق الرياضية وسوق المواد الغذائية والمطاعم والبيئة التي تُوفرها الساحة المركزية. وستقُدم شركة "موري بلدينج" طلباً للحصول على شهادة للمشروع بموجب معيار "ويل بلدينج ستاندرد"، التابع لمعهد "إنترناشونال ويل بلدينج إنستيتيوت".

مدينة تربط بسلاسة مختلف جوانب حياة الأفراد

سينتج عن مشروع تورانومون-أزابوداي بيئة مدنية ترتبط فيها بسلاسة مختلف جوانب حياة الأفراد تشمل - العمل والمعيشة والاسترخاء والالتقاء والتعلم واللعب. وعوضاً عن تصميم المدينة حول بعض المنشآت مثل المكاتب والمساكن والفنادق، تعتمد "موري بلدينج" في هذا المشروع التطويري منظور الأنشطة البشرية من خلال إزالة الحواجز بين المنشآت. وستتفاعل مختلف المنشآت وتتعاون فيما بينها، ما يوفر للناس فرصة لاعتماد أساليب حياة جديدة تماماً؛ إذ يمكن للأفراد عيش حياتهم في هذا المكان بانسجام مع الطبيعة، حيث يجتمعون ويعيشون في مجتمع واحد، وحيث يمكنهم أن يعيشوا حياة إبداعية ومحفّزة. ستصبح المدينة المفعمة بالمساحات الخضراء، بأكملها مكاناً مناسباً للتعلم والعمل، ومنزلاً حاضناً ومساحة للعب والترفيه.

المبتكرون العالميون الرائدون يساعدون على تطبيق مفهوم "القرية المدنية العصرية"

اجتمع أفضل المبدعين والمبتكرين في العالم لوضع تصميم "القرية المدنية العصرية" المميّزة، حيث تضطلع شركة "موري بلدينج" بدورٍ محوري في تنظيم المشروع. وتمّ إنشاء المساحات العامة وهندسة التصميم التدريجي من قبل شركة "هيذرويك ستوديو" من المملكة المتحدة، بقيادة توماس هيذرويك، وهو مصمم ومبتكر شعلة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في لندن عام 2012. وصُممت ناطحات السحاب الثلاث من قبل شركة "بيلي كلارك بيلي آركيتكتس" من الولايات المتحدة الأمريكية تحت إشراف الراحل سيزار بيلي وفريد كلارك. وتم تصميم مساحة البيع بالتجزئة من قبل شركة "سو فوجيموتو آركيتكتس" من اليابان، بقيادة سو فوجيموتو. وشارك أيضاً في التصميم خبراء بارزون آخرون من جميع أنحاء العالم.

المهندسون والمبتكرون والمصمّمون المشاركون الرئيسيّون

  • توماس هيذرويك – مؤسّس "هيذرويك ستوديو"
  • سيزار بيلي (الراحل) – "بيلي كلارك بيلي أركيتكتس"
  • فريد كلارك – "بيلي كلارك بيلي أركيتكتس"
  • سو فوجيموتو – "سو فوجيموتو أركيتكتس" (اليابان)
  • جلين بوشيلبيرج وجورج يابو – "يابو بوشيلبيرج" (كندا)
  • ماركو كوستانزي – "ماركو كوستانزي أركيتكتس" (إيطاليا)
  • سو كيه تشان – "إس سي دي إيه" (سنغافورة)
  • تايلر برولي، "وينكرييتف" (المملكة المتحدة)

ربط "هيلز" وخلق مركز ثقافي واقتصادي جديد في طوكيو

تتداخل المنطقة الاستراتيجيّة لـ"موري بلدينج"، التي تضمّ المنطقة التي يحيط بها مشروع "تورانومون-أزابوداي"، مع وسط مدينة ميناتو في طوكيو. ولطالما تمتّعت المنطقة بطابع عالمي؛ حيث تتواجد الكثير من الشركات الأجنبية هناك، وتستضيف عدداً كبيراً من المساكن الأجنبيّة. وتتمتّع هذه المنطقة الغنيّة بالنكهات العالميّة والتنوّع والثقافة، بإمكاناتٍ كبيرة لتصبح مركزاً عالميّاً جديداً في طوكيو.

ويقع المشروع الجديد على مقربةٍ من مجمّع "آرك هيلز" الخاص بـ"موري بلدينج" عند النقطة الوسطى بين "روبونجي هيلز"، "الوسط الثقافي لطوكيو"، و"تورانومون هيلز"، "المركز العالمي للأعمال". وسيتمّ ربط مشاريع "هيلز" الحاليّة من خلال مشروع "تورانومون-أزابوداي"؛ ومن شأن ذلك تحسين تطوّر المنطقة بأكملها، ما سيخلق نقطةً محوريةً مدنيّةً عالميّةً جديدة ومركزاً ثقافياً اقتصادياً جديداً وسط طوكيو.

لمحة عن المشروع

اسم المشروع:

مشروع "إعادة التطوير المدني من الفئة الأولى لمنطقة تورانومون-أزابوداي"

منفذ المشروع:

رابطة "إعادة التطوير المدني لمنطقة تورانومون-أزابوداي"

مساحة الموقع:

8.1 هكتار تقريباً

مساحة الأرض:

63,900 متر مربع تقريباً

إجمالي المساحة الطابقية:

860,400 متر مربع تقريباً

المباني:

مساكن (1,400 وحدة)، ومكاتب (213,900 متر مربع تقريباً)، ومنشآت تجاريّة (150 متجر تقريباً)، وفندق (120 غرفة تقريباً)، ومدرسة عالمية (14,000 متر مربع تقريباً)، وساحة مركزيّة 6,000 متر مربع تقريباً)، ومنشآت ثقافية (9,000 متر مربع تقريباً)

المساحات الخضراء

2.4 هكتار تقريباً

مواقف السيارات:

1,880 موقف تقريباً

تكلفة المشروع:

580 مليار ين ياباني تقريباً

الأعضاء:

285 حاملي حقوق (اعتباراً من مارس 2019)

بداية أعمال البناء:

5 أغسطس 2019

التاريخ المحدّد لانتهاء الأعمال:

31 مارس 2023

 

إذا كنتم ترغبون بتعديل الصور، أو ترغبون بمواد غير متضمّنة في هذه الملفات القابلة للتنزيل (صور المصمّمين على سبيل المثال)، يُرجى التواصل مع "ويبر شاندويك" في اليابان عبر البريد الإلكتروني: moribldg@webershandwick.com.

رابط التنزيل: (بحلول 23 سبتمبر 2019)

https://bit.ly/2TKtmUu

كلمة المرور: mori20xx

لمحة عن "موري بلدينج"

تعتبر "موري بلدينج" شرطة تكوير عقاري حضري مبتكرة تتخذ من طوكيو مقراً لها. وتلتزم الشركة بزيادة القدرة الجذب لدى المدن من خلال ابتكار ورعاية مراكز حضرية آمنة، ومستدامة، وعالميّة، انطلاقاً من مفهوم مدين الحدائق العموديّة المؤلفة من مراكز شاهقة للأعمال والتعليم والترفيه والسكن. ويتمّ تطبيق المفهوم في مشاريع الشركة الكثيرة الرائدة، بما في ذلك "آرك هيلز"، و"روبونجي هيلز"، و"تورانومون هيلز" في طوكيو، ومركز شنجهاي المالي العالمي. وتعمل "موري بلدينج" أيضاً في مجال تأجير العقارات، وإدارة المشاريع، والاستشارات. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.mori.co.jp/en.

يحتوي هذا البيان الصحافي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطّلاع على البيان الكامل هنا:

/https://www.businesswire.com/news/home/20190821005445/en

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا