أخبار العالم

إن تي تي تقترح مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة – منصّة...

طوكيو -الأربعاء 12 يونيو 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أطلقت شركة "نيبون تلغراف آند تلفون" (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز TOKYO: 9432) (المقرّ الرئيسي: تشيودا، طوكيو، اليابان؛ جون ساوادا، الرئيس والرئيس التنفيذي؛ المشار إليها في ما يلي باسم "إن تي تي") مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة كمنصّة ابتكار للتحويل الرقميّ تسمح بتلبية متطلبات الحقبة المقبلة من التحولات السريعة والديناميكيّة للمجتمعات الإنسانيّة والاقتصادات وتحقيق المجتمعات الذكيّة[1].

وتهدف التوائم الرقمية في مجال الحوسبة إلى تخطّي حدود تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات التقليديّة من خلال خلق فضاء إلكتروني متنوّع من المعلومات الرقميّة عالية الدقّة التي تعكس أشياء من العالم الواقعي مثل الأشياء والأشخاص والمجتمعات ليس فقط بهدف توفير الاتّصالات فائقة التطوّر والعمق  بل أيضاً لتحقيق توقعات وتجارب تحاكي المستقبل عالية الدقة وواسعة النطاق. وبالتالي، تهدف هذه المبادرة أيضاً إلى المساعدة على حلّ مشاكل اجتماعيّة كثيرة حول العالم، وعلى خلق خدمات مبتكرة جديدة، وتسريع إنشاء المجتمعات الذكيّة.

وتُعتبر مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة جزءاً من مبادرة الشبكة البصريّة واللاسلكيّة المبتكرة[2] التي تروّج لها "إن تي تي".

1. خلفيّة مرحلة التصوّر

واصلت "إن تي تي" مساهمتها لبناء المجتمع الرقمي الحديث من خلال الإتاحة واسعة الانتشار لشبكات الاتّصال عالية السرعة ذات النطاق العريض وأنظمة المعلومات الآمنة. وفي الوقت نفسه، تطوّر التحول الرقمي بشكل كبير بالنسبة إلى الأفراد من خلال الاتّصالات الهاتفيّة إلى البريد الإلكتروني والتواصل الاجتماعي، وبالنسبة إلى الأشياء، من خلال الخرائط وصولاً إلى التجهيزات الرقميّة والسيارات ذاتيّة القيادة. وفي المستقبل، ستبرز مجتمعات رقميّة أكثر تطوّراً وستساهم بالتوحيد بين العالم الفعلي للأشياء والأشخاص والمجتمعات وبين أقرانهم في مجال المعلومات الرقميّة عالية الدقة في الفضاء الإلكتروني. ستكون هذه المجتمعات الرقمية من الجيل التالي تتيح توسيع المعرفة البشرية والتعبير العاطفي من خلال التوقعات عالية الدقة وواسعة النطاق بواسطة المعلومات الرقميّة عالية الدقة في مجال الفضاء الإلكتروني والمرتبطة بسلاسة مع العالم الواقعي. بالإضافة إلى ذلك، ستصبح هذه المجتمعات أكثر قدرة على تنفيذ اتّصالات أكثر تطوّراً واجتماعيّة (بناء التوافق واتخاذ القرارات على سبيل المثال).

ولتمهيد الطريق لهذا المجتمع المستقبلي، أنشأت "إن تي تي" مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة كمبادرة جديدة في مجال المعلومات والاتّصالات تضطلع بها مع شركائها المستقبليّين.

2. لمحة عن التوائم الرقمية في مجال الحوسبة (الرسم 1)

بدأ مفهوم التوائم الرقمية يحظى باهتمام في مجالات عدة مثل التصنيع. فالتوائم الرقمية هي المعلومات الرقميّة التي تمثّل بدقة الخصائص (الأشكال والظروف وعمليّات التصنيع على سبيل المثال) لأشياء مثل الأجزاء الآليّة[3]. كما يمكن أيضاً إعتبار المعلومات الرقميّة عن الأشخاص مثل الصور التي تمّ الحصول عليها من الأجهزة الطبية (التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب على سبيل المثال) توائم رقمية.

وفي المقابل، تُعدّ مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة المقترحة من قبلنا نموذج حوسبة يتوسّع في شرح مفهوم التوأم الرقمي التقليدي المذكور أعلاه من خلال السماح بإعادة خلق الأشخاص والأشياء في العالم الواقعي والتفاعل من دون قيود في الفضاء الإلكتروني باستخدام "عمليّات التوائم الرقميّة" – وهي عمليّات حسابيّة لتبادل وجمع والنسخ وتركيب توائم رقميّة متعددة.

وفي حين تمّ استخدام التوائم الرقميّة التقليديّة بشكل أساسي لتمكين المراقبة الرقميّة أو التحكّم بالأشياء الماديّة، تهدف مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة إلى توسيع نطاق هذا التحول الرقمي من الأشياء إلى الأشخاص، وتحسين الاتّصالات بين الأشخاص والأشياء في الفضاء الإلكتروني.

3. المستقبل قابل للتحقيق بفضل التوائم الرقمية في مجال الحوسبة

سيتيح نموذج التوأم الرقمي في مجال الحوسبة حلولاً لمجموعة من المشاكل الاجتماعية والخدمات المبتكرة المذكورة أدناه.

[تجارب محاكاة على مستويات الأرض والفضاء الخارجي] يُمكن بناء المجتمعات الافتراضيّة في مجال الفضاء الإلكتروني باستخدام مفهوم التوائم الرقمية واسعة النطاق لتكرار العوامل الطبيعيّة عالميّة المستوى (المناخ واحتياطي الموارد على سبيل المثال) أو التغيّرات الاجتماعيّة (السكان والناتج المحلّي الإجمالي على سبيل المثال) لخلق نماذج تنبوئية عالية الدقة لمحاكاة المستقبل القريب واستشرافه. ويُمكن تطبيق تجارب المحاكاة والتوقعات هذه على السياسات الخاصة بأهداف التنمية المستدامة وغيرها استناداً إلى توقعات توازن الموارد عالميّ النطاق. بالإضافة إلى ذلك، سيساهم دمج التوائم الرقميّة لمدن العالم الواقعي (طوكيو وسان فرانسيسكو على سبيل المثال) مع توائم رقميّة في الفضاء الخارجي في خلق تجارب محاكاة متوازنة للبيئة والمياه والغذاء والطاقة تساهم بتطوير الفضاء.

[اكتشاف المشاكل المدنيّة وحلّها] يُمكن استخدام التوائم الرقميّة للمدن ومواطنيها من أجل استقاء معلومات عن تجارب وثقافات وقيم ورغبات وشكاوى المواطنين بشكل مجهول. كما يُمكن استخدام هذه التوائم الرقميّة لاكتشاف مشاكل خفيّة في المدن والتي لا تتمّ ملاحظتها في العادة مثل التقاطعات الخطيرة والمناطق التي تسجل بمعدلات جريمة مرتفعة، وإيجاد حلول محسّنة للتجمعات. ويمكن أيضاً إستخدام هذه التوائم الرقميّة لمحاكاة أوجه التآزر مع مدن أخرى وتوليد "مدن شقيقة" ذات أوجه تشابه أو توافقات مكمّلة لبعضها البعض وغير متوقعة تؤدي إلى بناء علاقات تعاون جديدة لبناء مدن أغنى.

[التنبؤ بالأمراض والسيطرة عليها] من أجل محاربة تفشّي الأمراض المعدية، يُمكن خلق مجتمعات افتراضيّة في الفضاء الإلكتروني عبر دمج معلومات جغرافيّة ومعلومات ذات صلة بالمواصلات وغيرها مع توائم رقميّة للأشخاص الذين يضعون مخططاً لنشاطهم وأنماط علاقاتهم للقيام بتنبؤات دقيقة حول انتشار العدوى وإتاحة التحكّم النشط وبالوقت الفعلي للعدوى عبر التحكّم بتدفق المواصلات والأشخاص، واتّخاذ قرارات حول انهاء الصفوف في المدارس أو التعليم عن بعد، وعبر إتاحة البحث التلقائي والحجز في المستشفيات الأكثر ملاءمة.

[اتّخاذ القرارات الشخصيّة متعددة الأوجه] سيسمح لكم تسجيل مهاراتكم في العمل ضمن توأم رقميّ بفرصة قيام توأمكم الرقميّ بالمهام اليوميّة مثل تحديد المواعيد أو حجز غرف الاجتماع. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إستنساخ توأمكم الرقميّ لكي تتمكّنوا من تعديل النسخة الرقميّة لنفسكم السابقة، أو حالات مختلفة، أو معرفة مسبقة والتفاعل في حوار بين نفسكم في العالم الواقعي وتوأمكم الرقميّ المعدّل لمحاولة إيجاد حلول لمختلف المشاكل. بالإضافة إلى ذلك، قد يتمكن عدد من توائمكم الرقميّة من إجراء نقاشات سريعة للغاية في الفضاء الإلكتروني لاكتشاف حلول أو وجهات نظر قد تعجزون عن رؤيتها.

4. المنصّة المحرّكة للتوائم الرقميّة في مجال الحوسبة (الرسم 2)

تتألّف منصّة التوائم الرقميّة في مجال الحوسبة من المستويات الأربعة التالية؛ (i) "مستوى التفاعل الإلكتروني/ الجسدي"، وهو مستوى مخصّص لجمع بيانات العالم الماديّ اللازمة لإنشاء التوأم الرقمي، وتقديم الملاحظات إلى العالم الماديّ من التطبيق الذي يعمل عبر المنصة؛ و(ii) "مستوى التوأم الرقمي" وهو مستوى مخصّص لإنشاء التوأم الرقمي والحفاظ عليه باستخدام بيانات يتمّ الحصول عليها من مستوى التفاعل الإلكتروني/ الجسدي؛ و((iii"مستوى عرض العالم الرقمي"، وهو مستوى لتأمين إطار العمل من أجل استذكار عمليّات التوأم الرقمي باستخدام التوائم الرقميّة المخزنة في مستوى التوائم الرقمية؛ و(iv) "مستوى التطبيق"، وهو مستوى يسمح بخلق تطبيقات التوائم الرقميّة في مجال الحوسبة بسهولة باستخدام مستوى عرض العالم الرقمي.

ومن أبرز جوانب هذا الإنجاز، ينبغي احترام خصوصيّة البشر ونوايا مالكي الأشياء بالكامل، ويجب التعاطي بالعناية اللازمة بالمعلومات المرتبطة بهم. وبالتالي، يجب تجهيز هذه المنصّة بآليّات أمنيّة للحفاظ على الخصوصيّة.

5. في المستقبل

سيعتمد نجاح مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة على التعاون الوثيق بين مجالات واسعة النطاق من الأبحاث والتكنولوجيا مثل العلوم الاجتماعيّة، والعلوم الإنسانيّة، والعلوم الطبيعيّة والتطبيقيّة، والمجالات متعددة التخصّصات. وتهدف مختبرات "إن تي تي" إلى تنفيذ مبادرة التوأم الرقمي في مجال الحوسبة عبر التعاون مع أخصّائيين مستقبليّين وشركاء حول العالم في هذه المجالات الواسعة النطاق من الأبحاث والتكنولوجيا. للاطّلاع على تفاصيل حول هذه المبادرة، يرجى الرجوع إلى الورقة البيضاء على الرابط الإلكتروني التالي: http://www.ntt.co.jp/svlab/e/DTC/whitepaper.html.

[1] استراتيجيّة مجموعة "إن تي تي" المتوسّطة الأمد "شريك القيمة لعام 2025" (باللغة اليابانيّة)

[2] الشبكة البصريّة واللاسلكيّة المبتكرة

[3] الدكتور مايكل جريفز، التوائم الرقميّة: الامتياز في التصنيع من خلال إستنساخ المصنع الافتراضي، 2015

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطّلاع على البيان الكامل عبر الرابط الالكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20190610005259/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا