الارشيف / غير مصنف

همدان العليي: حيا بكل جمهوري ولو كان يهودياً

همدان العليي

همدان العليي

– اليمني الذي لم يتعلم من السنوات الأربع العجاف الماضية، وما يزال يجهل فقه الأولويات ولا يستطيع التمييز بين الأخطاء السياسية والإدارية الأخطار الوجودية؛ اغسلوا يدكم منه. سيبقى طوال عمره “عكفي”، وهو يعتقد أنه يلعب بالبيضة والحجر (حاذق).

-أيام ما كانت جماعة الحوثي على أبواب عزلة الخمري في عمران، كان هناك من يؤيد دخول الحوثيين إلى هذه المنطقة للقضاء على أولاد الأحمر مخدوعين بشعارات الحوثي. كنا نقول لهم، فساد الدولة أخطاء سياسية وإدارية، والحوثيين خطر وجودي.. ما صدقوناش. اليوم نكرر، أخطاء الشرعية وتقصيرها أخطاء سياسية وإدارية، والحوثيين خطر وجودي.. وأنتم أخبر.

– أحقر اثنين في العالم.. الأول: إصلاحي تختلف معه في موضوع ما، فيترك الموضوع، ويرد عليك هو مبتسم ابتسامة فيها خبث: أنت عفاشي، الثلاجة، والمخلوع. الثاني: مؤتمري من نفس النوعية، تعاتبه ليش يتماهى مع من قتلوا زعيمه؟ يرد عليك بكل لؤم: يا إصلاحي يا توكل يا موزة يا عنبرود.

-فلتذهب الأحزاب والقبائل والمناطق والأسر الموالية للإمامة العنصرية إلى الجحيم. وحيّا بكل جمهوري مؤمن بالمساواة ولو كان يهودي ابن يهودي.

-أيدوا الحوثي بذريعة الجرعة، واليوم سيرتمون بحضن الحوثي مجددا بذريعة أن الشرعية فاسدة..! خيرة الله بس.

-بعض السياسيين يتفننون في ابتكار الحجج لتبرير عبوديتهم وفشلهم.

* مجموعة تغريدات من حائط الكاتب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا