تكنولوجيا

جوجل كروم يحظر التنزيلات غير الآمنة في أبريل

تعتقد شركة جوجل أن بعض مواقع الويب تضلل المستخدمين للاعتقاد بأن التنزيل آمن، وتأمل في معالجة هذه المشكلة مع الإصدار القادم من متصفح الويب كروم Google Chrome، لذا، فقد أعلنت أن متصفحها سيبدأ في شهر أبريل بمنع التنزيلات غير الآمنة من خلال الصفحات الآمنة، مما يجعل المتصفح يفي بوعد العام الماضي بتوفير حماية أفضل للمستخدمين من المحتوى غير الآمن.

وكانت عملاقة البحث قد طبقت سابقًا التحديث الثابت Chrome 80 على أندرويد وسطح المكتب، وقدمت عددًا من الميزات الجديدة، من ضمنها ميزة المحتوى المختلط ذي الترقية التلقائية، وهذه الميزة الجديدة جزء من خطة جوجل لتأمين الويب باستخدام HTTPS.

وتدعي جوجل أن الملفات التي يتم تنزيلها بشكل غير آمن تشكل خطرًا على خصوصية المستخدم وأمنه، ويمكن بسهولة تضمينها برمجيات ضارة، كما يمكن أن تكون عرضة لخطر قراءتها من قبل المتجسسين.

ومن المفترض أن تكون النسخة 82 من المتصفح هي أول نسخة تحذر المستخدمين قبل السماح لهم بتنزيل بعض أنواع الملفات غير الآمنة، بينما سيتم حظرها تمامًا في الإصدارات المستقبلية.

ويحذر إصدار أبريل المستخدمين عندما يحاولون تنزيل الملفات القابلة للتنفيذ غير الآمنة فقط، مثل الملفات التنفيذية exe، وذلك لأن مثل هذه الملفات تشكل خطرًا كبيرًا على النظام من حيث قابلية إدخال البرمجيات الضارة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وينبه متصفح كروم المستخدمين في الإصدارات المستقبلية من الأنواع الأقل خطورة من التنزيلات غير الآمنة على أساس مستمر، مثل ملفات الأرشيف والنصوص والصور، ويلغي المتصفح بحلول نهاية العام التحذيرات ويحظر التنزيلات غير الآمنة تمامًا من مواقع الويب التي تستخدم HTTPS.

وتتلقى الإصدارات المحمولة من المتصفح التحديثات نفسها، لكن بعد وصولها إلى إصدارات سطح المكتب، ووفقًا لما نشرته الشركة، فإن التطبيقات المحمولة تتمتع بحماية أفضل ضد التنزيلات الضارة، ويمنح هذا التأخير المطورين مزيدًا من الوقت للتركيز على مساعدة مستخدمي سطح المكتب على تجنب البرامج الضارة.

وبالرغم من أن هذه التحديثات قد تكون محبطة، لكن سيحصل مستخدمو كروم على تجربة تصفح أكثر أمانًا، وقد يستفيد المستخدمون الأقل خبرة في التكنولوجيا أكثر من غيرهم، حيث لا يمكنهم في كثير من الأحيان اكتشاف عمليات التنزيل الضارة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا