تكنولوجيا

هواتف بلاك بيري قد تختفي في ظل انتهاء الشراكة مع TCL

العلامة التجارية التي تبقي هواتف بلاك بيري BlackBerry متواجدة في معظم أنحاء العالم، TCL، للتوقف عن بيع هواتف بلاك بيري في وقت لاحق من هذا العام بعد أربع سنوات من بدايتها، مع استمرار سوق الهواتف الذكية في تباطؤ النمو.

وأعلنت TCL في تغريدة هذا الصباح أنها لن تبيع الهواتف التي تحمل علامة BlackBerry اعتبارًا من 31 أغسطس 2020، لأنها لن تتمتع بعد الآن بالحق في تصميمها وصنعها، مع استمرار دعم الأجهزة الحالية حتى 31 أغسطس 2022.

وقررت بلاك بيري في عام 2016 التوقف عن تصنيع هواتفها الخاصة، بعد سنوات من الإخفاقات، للتركيز بدلاً من ذلك على الأمان والخدمات والأنظمة المؤسساتية لأنواع أخرى من الأجهزة مثل السيارات المتصلة.

ورخصت علامتها التجارية لشركة TCL، والتي تتمتع منذ شهر ديسمبر 2016 بالحقوق شبه العالمية في تصميم وبيع الهواتف التي تحمل علامة بلاك بيري، والتي أدت المهمة بشكل جيد، حيث دمجت التصميمات الكلاسيكية لنماذج بلاي بيري مع وظائف هواتف أندرويد الحديثة.

وبالرغم من ذلك، لم يمثل أي جهاز نجاحًا تجاريًا كبيرًا، وقد تلقت الأجهزة الحديثة مراجعات ضعيفة، مثل DTEK50 و DTEK60 و BlackBerry Keyone.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وبدون تصنيع TCL لهواتف جديدة، فمن المحتمل أن تختفي علامة بلاك بيري التجارية، وبالرغم من أن العلامة التجارية الكندية لديها شركاء آخرون في تصنيع الهواتف، لكن علاقاتهم محدودة للغاية.

وأطلقت BB Merah Putih هاتفًا واحدًا في إندونيسيا عام 2017، وصنعت Optiemus Infracom بعض الهواتف للهند وسريلانكا ونيبال وبنغلاديش، بينما كان لدى شركة TCL الحقوق في جميع المناطق الأخرى.

ولا توجد معلومات بعد حول ما إذا كانت بلاك بيري ستبحث عن شريك تصنيع آخر أم ستبدأ في صنع هواتفها الخاصة مرة أخرى.

وقد تكون TCL أكبر المستفيدين من هذه الخطوة، حيث بنت الشركة اسمها ببطء خلال السنوات القليلة الماضية، وصنعت هواتف تحت أسماء تجارية مختلفة، بما في ذلك BlackBerry و Alcatel و Palm، وتعتزم TCL هذا العام بدء بيع الهواتف تحت اسمها الخاص، وقد يمنحها ترك BlackBerry مزيدًا من الوقت للتركيز على أجهزتها الخاصة.

يذكر أن BlackBerry، التي تصنع الأجهزة التي تستخدم نظام التشغيل الخاص بها، كانت ذات يوم رائدة في السوق ورائدة في عالم الهواتف الذكية بفضل لوحة مفاتيحها الصغيرة والكبيرة، وأدت هذه الشعبية إلى سيطرة الشركة التي تأسست في كندا في ذروتها على نحو 50 في المئة من سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة وزهاء 20 في المئة على مستوى العالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا