تكنولوجيا

مبيعات آيفون تتراجع بسبب فيروس كورونا

نشر المحلل البارز مينغ تشي كو Ming-Chi Kuo توقعات جديدة تتضمن تنبؤًا بمدى تأثير فيروس كورونا على شحنات آيفون للربع الحالي وكذلك كيفية تأثر سوق الهواتف الذكية بالكامل للنصف الأول من العام.

وبالنظر إلى تطور الموقف حول فيروس كورونا خلال الأسابيع الماضية، فقد ظهرت توقعات من العديد من المحللين حول المضاعفات التي قد تراها شركة آبل مع iPhone SE 2 أو iPhone 9 المتوقع في ربيع هذا العام بالإضافة إلى إنتاج iPhone 11.

وأشارت عدة تقارير إلى أن تجميع iPhone 9 أو iPhone SE 2 قد يتعطل، وذلك بعد أن أوضحت المعلومات أن الجهاز الأقل تكلفة، الذي يتوقع أن يكون نسخة مجددة من iPhone 8، قد دخل حيز الإنتاج الضخم في شهر فبراير قبل إصدار شهر مارس، ولا يزال بإمكان شركة آبل الإعلان عن الجهاز في شهر مارس، لكن مع كميات عرض أولي محدودة إلى أن يرتفع الإنتاج.

ومع ذلك، فإن معظم التوقعات حتى الآن كانت تحذيرات عامة حول كيف يمكن للفيروس إبطاء إنتاج آيفون، لكن توقعات مينغ تشي كو تعطي تنبؤًا ملموسًا، وتشير إلى أن إمدادات جهاز آيفون تتأثر بفيروس كورونا، مما يجعل شحنات آيفون تشهد انخفاضًا خلال هذا الربع بنسبة 10 في المئة.

ويؤدي ذلك إلى أن شحنات هاتف آيفون التي يقدرها المحلل البارز لهذا الربع تتراوح بين 36 و 40 مليون.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وبالنظر إلى المستقبل، يلاحظ كو أنه من الصعب التنبؤ بالربع الثاني من عام 2020 (الربع الثالث من العام المالي لشركة آبل) استنادًا إلى كيف سيتفشى الفيروس.

وكان المحلل قد سلط في الأسبوع الماضي الضوء على منتجات آبل الجديدة الذي يتوقع الإعلان عنها هذا العام، بما في ذلك شاحن لاسلكي و AirTag وسماعات أذن جديدة، ومع ذلك، فقد توقع أن يؤخر الفيروس إطلاق هذه المنتجات.

وأغلقت شركة آبل جميع متاجر البيع بالتجزئة ومكاتب الشركة في الصين حتى 9 فبراير بسبب فيروس كورونا، ومن غير المعروف ما إذا كانت عمليات الإغلاق ستمتد بعد ذلك التاريخ.

ومن بين العوامل الأخرى التي تلعب دورًا في تباطؤ إجمالي مبيعات الهواتف الذكية العالمية هي الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب أن الطلب على الهواتف الذكية الداعمة لشبكات الجيل الخامس أقل من توقعات العلامات التجارية.

وانخفض إجمالي شحنات الهواتف الذكية في الصين خلال فترة عطلة رأس السنة الصينية الجديدة بنسبة تصل إلى 60 في المئة على أساس سنوي مع توقع كو أن يكون النصف الأول من عام 2020 صعبًا، وخاصةً بالنسبة للشركات الصينية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا