تكنولوجيا

فيسبوك تزيل المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا

قررت شركة فيسبوك إزالة المعلومات الخاطئة حول تفشي فيروس كورونا من منصاتها في تغيير كبير في سياستها المعلنة، حيث قال مسؤول الصحة في الشركة، كانغ شينغ جين Kang-Xing Jin، في تدوينة: إن فيسبوك ستزيل المحتوى الذي يتضمن ادعاءات كاذبة أو المحتوى الذي يروج لنظريات المؤامرة المبلغ عنه من قبل المنظمات الصحية العالمية الرائدة والسلطات الصحية المحلية لأن مثل هذا المحتوى قد يسبب ضررًا للأشخاص الذين يصدقونه.

وأضاف جين “يشمل ذلك الادعاءات المتعلقة بالعلاجات الخاطئة أو طرق الوقاية أو الادعاءات التي تخلق البلبلة حول الموارد الصحية المتاحة، وأوضح مسؤول الصحة أن منصة إنستاجرام ستحظر أو تقيد الوسوم مع إجراء عمليات مسح استباقية لإزالة المحتوى الذي ينشر معلومات خاطئة عن الفيروس.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية عن حالة طوارئ صحية عالمية بسبب الفيروس سريع الانتشار، والذي أصاب أكثر من 9809 شخصًا في الصين، مما أسفر عن مقتل 213 شخصًا.

يشار إلى أن فيسبوك ليست أول منصة تقنية تبدأ في اتخاذ إجراءات بشأن تفشي المرض، حيث اتخذت جوجل وتويتر خطوات لمعالجة المعلومات الخاطئة المتعلقة بهذا الفيروس، وبدأت جوجل في عرض معلومات من منظمة الصحة العالمية حول الفيروس في نتائج البحث، بينما يروج موقع يوتيوب لمقاطع فيديو حول الفيروس من مصادر موثوقة.

وتعتبر هذه الخطوة غير معتادة بالنسبة لأكبر شبكة اجتماعية في العالم، والتي تحد بشكل عام من توزيع المحتوى الذي يحتوي على معلومات خاطئة عن الصحة على مستخدميها البالغ عددهم 2.9 مليار من خلال فرض قيود على نتائج البحث والإعلانات، لكنها تتيح للمشاركات الأصلية بالبقاء.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقد تلقت هذه السياسة انتقادات مستمرة من الأشخاص الذين يجادلون بأنها تمكن من انتشار الأمراض والمشورة الصحية السيئة.

وسبق لموقع فيسبوك، الذي يخضع لتدقيق شديد في جميع أنحاء العالم في السنوات الأخيرة بسبب ممارساته المتعلقة بالخصوصية، أن أزال معلومات مضللة عن اللقاح في ساموا، حيث تسبب تفشي مرض الحصبة في مقتل العشرات في أواخر العام الماضي، كما أزال معلومات خاطئة عن لقاحات شلل الأطفال في باكستان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا