تكنولوجيا

جهات تخريبية تعكر أجواء الشرق الأوسط عبر عمليات اختطاف إلكترونية

اشتملت أنشطة ما يعرف بالتهديدات الإلكترونية المستمرة المتقدمة (APT)، التي حدثت خلال الربع الثاني من العام الجاري 2019، عدداً من العمليات التي استهدفت أو نشأت في الشرق الأوسط وكوريا الجنوبية.

وركز معظم النشاط على التجسس الإلكتروني أو المكاسب المالية، لكن يبدو أن حملة واحدة على الأقل هدفت إلى نشر معلومات مضللة.

');(wickPro=window.wickPro||[]).push(i);})();

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا