الارشيف / تكنولوجيا

الولايات المتحدة تواصل صدارتها في الحواسيب العملاقة

  • 1/2
  • 2/2

احتفظت الولايات المتحدة الأمريكية بمكانتها الرائدة كمنتج لأسرع أجهزة الحواسيب العملاقة في العالم، مع احتلال الصين المرتبة الثانية، بعد عدم تقديم أي أجهزة جديدة في الأشهر الأخيرة.

واحتل Summit و Sierra، وهما حاسبان عملاقان – صنعتهما IBM – مثبتان في مختبر أوك ريدج الوطني التابع لوزارة الطاقة في ولاية تينيسي، ومختبر لورنس ليفرمور الوطني في كاليفورنيا، أعلى المراكز في الولايات المتحدة.

ويستمد كلٌّ منهما قوته الحسابية من وحدات المعالجة المركزية (Power 9)، ووحدات معالجة الرسوميات (NVIDIA V100)، واستطاع Summit تحسين نتائجه منذ ستة أشهر بشكل طفيف، مسجلاً رقماً قياسياً بلغ 148.6 بيتافلوب، بينما ظل نظام Sierra دون تغيير عند 94.6 بيتافلوب

يليهما Sunway TaihuLight و Tianhe-2A الصينيان المثبتان في المركز الوطني للحوسبة الفائقة في (Wuxi)، والمركز الوطني للحاسوب الفائق في قوانغتشو.

ويشغل Sunway TaihuLight – الذي طوره المركز القومي للبحوث في الصين لهندسة وتكنولوجيا الحاسب المتوازي (NRCPC) – المركز الثالث مع 93.0 بيتافلوب، بينما يشغل Tianhe-2A – الذي طورته جامعة الصين الوطنية لتكنولوجيا الدفاع (NUDT) – المرتبة الرابعة مع 61.4 بيتافلوب.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ووفقًا للنسخة 53 من قائمة Top500، فإن حاسب Frontera الموجود في مركز تكساس للحوسبة المتقدمة بجامعة تكساس هو الحاسب العملاق الجديد الوحيد في المراكز العشرة الأولى، حيث احتل المركز الخامس من خلال تقديم 23.5 بيتافلوب، وذلك بالاعتماد على معالجات Intel Xeon Platinum 8280.

فيما احتل حاسب بيتز داينت Piz Daint – المثبت في المركز الوطني السويسري للحوسبة الفائقة (CSCS) في لوغانو – المركز السادس بحوالي 21.2 بيتافوب، ويتضمن أقوى حاسب عملاق في أوروبا معالجات Intel Xeon، ووحدات معالجة الرسوميات NVIDIA P100.

وجاء حاسب Trinity – المثبت في مختبر لوس ألاموس الوطني، ومختبرات سانديا الوطنية – في المركز السابع مع 20.2 بيتافلوب، يليه حاسب (ABCI) الياباني – المثبت في المعهد الوطني للعلوم والتكنولوجيا الصناعية المتقدمة (AIST) – في المرتبة الثامنة بحصوله على 19.9 بيتافلوب.

وكان حاسب SuperMUC-NG – المثبت في مركز لايبنز للحوسبة الفائقة في جارشينج بالقرب من ميونيخ – قد احتل المرتبة التاسعة مع 19.5 بيتافلوب، بينما احتل حاسب Lassen – المثبت في مختبر لورنس ليفرمور الوطني – المركز العاشر بحصوله على 18.2 بيتافوب.

وأصبحت شركة لينوفو المزود الأول للحواسيب العملاقة من حيث عدد الأنظمة وعدد البيتافلوب، وحققت أجهزتها أكثر من 302 بيتافلوب، تليها شركة IBM بعدد 207 بيتافلوب، بينما جاءت شركة Cray في المركز الثالث مع 183.4 بيتافوب، و HPE في المركز الرابع مع 120.1 بيتافلوب.

وحصلت الصين على أكثر الأنظمة تصنيفًا – في قائمة Top500 – من أي بلد، حيث بلغ عدد أنظمتها 219 نظامًا، بينما بلغ عدد أنظمة الولايات المتحدة 116 نظامًا.

وتُعد القدرة على إنتاج أجهزة الحاسب الفائقة التطور بمثابة مقياس مهم للبراعة التقنية لأي دولة، حيث تُستخدَم على نطاق واسع لأداء مهام تتراوح بين التنبؤ بالطقس، ونمذجة التيارات المحيطية، وتكنولوجيا الطاقة، ومحاكاة الانفجارات النووية.

وما تزال الصين والولايات المتحدة تهيمنان على قائمة أسرع أجهزة الحاسب العملاقة في العالم، حيث تمتلكان ما نسبته 43.8 في المئة و 23.2 في المئة من أفضل النظم على مستوى العالم، بينما تحتل اليابان المرتبة الثالثة في أنظمة الحوسبة، حيث تمتلك حصة تبلغ 5.8 في المئة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا